نـعـكـشـة

شوية كلام والسلام..مليش دعوةلوبعدما قريته قلت انك ضيعت وقتك..اقرأعلى مسؤليتك الخاصة

رسمة عجب

مصاء الخير او سباح الخير
على حسب انتو بليل ولا في الشتا
ولا اقولكوا سلام عليكم
جبتلكوا رسمة 50* 23
عجب صراحة
بدأت ارسمها من الساعة 2 او 3 بليل مخلصتهاش غير 1 الظهر
على فترات متكتعة
كنت بسمع  ساعتها انور ابراهيم مش بتاع ماليزيا لأ بتاع تونس
لو حد عندة تفسير للرسمة يفتينا
لو محدش عنده ميسألنيش لإني مش عارفة
بث
وزي ما عودناكم في البرنامج ( دوسوا على الصورة عشان تكبرو تتضح معالمها ) ـ
اترككم معها


.............

هروح اتفرج علي كارتون 
Up
بقة وانام بعدها
سلامٌ عليكم
حكوك التبع و النشل  محفوسة لنعكوشة

فرصة ثانية


أعطاني اللهُ فرصةً ثانية


أشعر بالامتنان
 أشعر أيضاً أن عليََّ عبء ألا أخفق هذه المرة أيضاً
يا أيتها الموناليزا!
كيف كان دافنشي - عندما التحم بألوانه مع قماشهِ الأبيض - أمامكِ ليُحْضِرَكِ؟
وماذا كنتِ أنتِ تشعرين؟
أرى ابتسامتكِ - التي قالوا عنها أنها غامضة - على وجهي
هل كنتِ أيضاً تشعرين بالامتنان المخضب بالسعادة؟
هل كنتِ تشعرين بالريبة مصاحبة للطمأنينة؟
هل كنتِ تحاولين طمأنة نفسكِ بوضع يديكِ تحوطين بها صدرك لتُشعِرَكِ بالحماية؟
أم انكِ كنتِ مطمئنة - رصينة - بالفعل بعكس حالي؟
أرى في عينيك ما أراه بمرآتي
هل كان هذا هو شعوركِ أنتِ أم أنه شعوره هو
ليتكِ تنطقين 
و ليتني أستطيع مقابلته ليخبرني حقيقة أحاسيسي
.............
يا رب انصرني على نفسي المرة دي
ممكن

سيدي الوزير : هل الحرية هي أن تجبرني على التعري ؟!



بداية لن أتحدث من منطلق ديني عن هذا الموضوع  فأنا لستُ أهلاً لأن أخوض في تلك المسائل الفقهية.
سأتكلم عن  قرار الوزير بمنع  المنتقبات من دخول لجان الامتحان أو  دخول المدينة الجامعية بالنقاب.

فقد صرح الوزير  في لقاء عرضه برنامج الحقيقة قائلاً : أن نسبة المنتقبات  تزداد بنسبة 30% أيام الامتحانات و أنهن يستخدمن النقاب في عملية الغش، كما أن هناك شاب قام بارتداء هذا الزي ليدخل إلى المدينة الجامعية ليقابل حبيبته.
و أوضح القرار قائلاً : عاوزة تلبسي النقاب براحتك خارج أسوار المدينة الجامعية إنما تدخلي من الباب تقلعية و تدخلي الامتحان وانتي قالعاه.

سيدي الوزير أين هي الحرية في قرار يجبرني على أن أتعرى كي أتعلم؟

قام برنامج الحقيقة باستضافة الدكتورة آمنة نصير ( استاذ العقيدة و الفلسفة بجامعة  الازهر) و قد قالت  أن المنتقبات يستخدمن النقاب في عمليات الغش و أنها قامت بنفسها بطرد  من الامتحان أكثر من فتاة منتقبة استخدمت سماعات توضع في الأذن كي تقمن بعملية الغش.

لي سؤال هنا : أليس من الممكن أن تضع المحجبة  تلك السماعات في أذنها لتخفيها عن الأعين بغطاء رأسها؟
هل سيكون القرار القادم إذن -بعد طرد فتيات محجبات من الامتحان لاستخدامهن السماعات تحت الحجاب - أن تخلع المحجبة غطاء الرأس  أثناء ساعات الامتحان؟
و من إحدى وسائل الغش أيضاً أن تقوم الفتاة بكتابة الإجابة على بنطالها ، فهل سيكون القرار الذي يليه  - بعد اكتشاف تلك الفتيات - أن تنزع الفتيات بنطالها أثناء ساعات الامتحان؟؟!!

الحل المقنع و الذي طُُرِحَ و كان يستخدم من قبل هو: أن يتم تعيين موظفة مسئوله عن التحقق من وجه الفتاة المنتقبة بجانب تفتيشها.
وأي مشكلة بعد ذلك تكون  نتيجة تهاون تلك الموظفة المسئولة عن التفتيش في أداء واجبها.

ما أعلمه أن المنتقبات  لم يكنّ يمانعن هذا الأمر - التحقق من الشخصية و التفتيش -عندما كان يحدث .. ما الذي جد إذا ؟

لماذا  أحكم على فتاة فضلت  تغطية جسدها بالمنع من التعليم - أجل فهذا القرار يأمرهن بالتعري من أجل التعلم و هذا ما لن يفعلنه - من أجل أسباب  يمكن حلها بطرق أخرى غير هذا القرار الجائر على حق حرية تلك الفتاة في التعليم.

ما  تحدثت عنه ينطبق أيضاً على ذلك الشاب الذي استغل النقاب ليدخل من بوابة المدينة الجامعية للفتيات،أين كانت المسئولة عن التحقق من وجه الفتيات قبل دخوله من أبواب المدينة في هذا الوقت؟؟
 إنها مشكلة تهاون في القيام بالواجب و ليست مشكلة النقاب.
كما أنه يمكن للرجل أن يتخفى في شكل امرأة بوضع شعر مستعار و بعض مساحيق التجميل .. ماذا سيكون القرار القادم إذن للتحقق من أن التي تدخل إلى المدينة الجامعية هي فتاة ؟؟!!

إن النقاب قد أُسيء  استخدامه كما يساء استخدام الكثير من الأشياء ، فهل أحرم بيع السكاكين لأنه تم استخدامها في القتل وليس في أعمال المطبخ؟!!
أي عقل هذا الذي يواجه الأمر بإقصائه تماماً أو إصدار قرار بمنعه؟؟

إنك حين تأمر فتاة منتقبة بالكشف عن وجهها هو كأن تطلب من محجبة أن تكشف عن شعرها  و هو أيضاً كأن تطلب من محتشمة بالكشف عن أي جزء مستور من جسدها.
هل ترضين ذلك على نفسك ..وهل ترضينه لقريباتك .. و هل أنت ترضى ذلك لأختك أو لأمك أن تتعرى بقرار وزاري؟
أن تنزع عنها ما يسترها  بحجة فرض الأمن ؟؟

أكرر سؤالي : هل يجب على تلك الفتاة أن تتعرى من أجل أن تتعلم أو أن تجد لها مأوى داخل أسوار المدينة الجامعية ؟
أين هي الحرية التي كفلها الدستور في المادة 46*  أنه يكفل الحرية في العقيدة وممارسة الشعائر الدينية ، و المادة 41* أن الحرية الشخصية هو حق مصون لا يجب المساس به؟؟

أوضحت الدكتورة آمنة  أيضاً أنها ترفض النقاب و أن هذا القرار الوزاري  قد أُصْدِر لأن المنتقبات قد اتخذن النقاب وسيلة للتفرد .

الله تعالى أعلى و أعلم طبعاً بنوايا المنتقبات  - وهذا ليس مجال للحديث - و لكن حتى إن كان النقاب وسيلة للتفرد على حد قولها .
ما هي المشكلة في ذلك؟؟
ما هي المشكلة في أن يسعى المرء للتميز؟؟
ألا تسعى الفتيات للتفرد و البحث عن الجمال أو الاختلاف عبر استخدام مساحيق التجميل و إتّباع الموضة؟؟
ألا يتفاخر أحد بأنه يمتلك شيئاً ثميناً أياً كان و أنه الوحيد أو من قلائل في العالم الذين يمتلكونه؟
ألا يسعى الفرد في المجتمع أن يتفرد في العلم ؟
أو في أي من مجالات العمل ؟؟
لماذا تمنعينها من التفرد ؟؟

أين هي المشكلة سيدتي .. أم أنها مجرد حجج واهية تغطي أسباب أخرى ورائها ؟؟

قالت الدكتورة آمنة أيضاً أنها تستنكر أنَّ النقاب قد روجت له بعض القنوات الفضائية من دول تريد أن ينتشر النقاب و أن النقاب هو أمر جديد في مجتمعنا .

بغض النظر عن أن مصر في الفترة ما قبل قاسم آمين كانت المرأة ترتدي البرقع لتداري وجهها.
وبغض النظر هل  قامت إحدى القنوات الفضائية  بالترويج للنقاب أم لا.
و بغض النظر - إن كان الترويج قد حدث - عن نية المروج له.
ألسنا نرتدي البنطال و القميص؟
ألسنا نتقصى أحدث صيحات الموضة من الغرب  ؟
ألا تتفاخر السيدات بأن هذا المعطف من باريس و أن هذا الحذاء من ايطاليا ؟
ألسنا نردي ملابس مستوحاة من ملابس الغرب ؟
ما هي المشكلة في أن نرتدي ملابس مستوحاة من دول أخرى؟
ما هي المشكلة في الترويج للبس النقاب؟

تلخيصاً للأمر;
إن كان النقاب يستخدم للغش أو التخفي: فلماذا لا تعينوا موظفة مسئولة عن التحقق من هوية المنتقبات و  تفتيشهن، و لم تمانع المنتقبات ذلك و هذا ما كان يحدث قديماً .
و إن كان وسيلة للتفرد أو قد تم الترويج من قبل قنوات فضائية  فما المشكلة في هذا أو ذاك.

ما هي مشكلتكم مع النقاب ؟
هذه الفتاة حرة ترتدي ما تشاء.
تستر ما تشاء .
وتعري ما تشاء.
هي فضلت أن ترتدي النقاب - لأي سببٍ كان - فما شأنكم أنتم ؟

لكِ الحرية ألا ترتدي شيئاً، كما يحدث في بعض الفنادق والشواطئ في إحدى المدن السياحية بمصر.
ولكِ الحرية أن ترتدي  المايوة.
ولكِ الحرية أن ترتدي الملابس الضيقة أو القصيرة.
ولكِ الحرية أن ترتدي ملابس فضفاضة.
لكِ الحرية أن ترتدي الحجاب.
و لكِ الحرية أن ترتدي الخمار.
فلماذا لا يكون لهن الحرية في أن يرتدين النقاب.
أكرر، ما هي مشكلتكم مع النقاب أيها السادة؟


ألم تكفلوا الحرية لمن يتعرى فلماذا  تكبلون من يقوم بالتستر ؟

بغض النظر هل أنا مع النقاب أم  لا .
وهل هو فريضة أم فضل أم أنه أمر مستحدث؟

أنا أتحدث عن حرية  فتاة في أن تفعل ما تشاء مادامت لا تتعدى على حريات الآخرين بما تفعله .
........................
* مادة(41):  الحرية الشخصية حق طبيعى وهى مصونة لا تمس، وفيما عدا حالة التلبس لا يجوز القبض على أحد أو تفتيشه أو حبسه أو تقييد حريته بأى قيد أو منعه من التنقل إلا بأمر تستلزمه ضرورة التحقيق وصيانة أمن المجتمع، ويصدر هذا الأمر من القاضى المختص أو النيابة العامة، وذلك وفقا لأحكام القانون.
مادة(46):  تكفل الدولة حرية العقيدة وحرية ممارسة الشعائر الدينية.
...................
تم تكبير خط التعليقات بعد ماكان منمنم : جزاك الله خيراً يا  سيد بطوط حبوب
 حكوك التبع و النشل محفوسة لنعكوشة
الصورة الملحقة هي تجميعة لعدة صور من عدة فنانين
الاولي لا اعلم صاحبها
الثانية blade
االثالثة لمحمود هنداوي

أرقصُ


أرقصُ
و الموتُ أمواجٌ بصدري 
أرقصُ
و الشوكُ مُنغَرِسٌ بقلبي
بكيتُ
و لم أرْ للدمع أثراً بعيني


عيونٌ
لم تجدْ في جسدي بقعةً لم تراها
في أي سوقٍ للنخاسةِ بعتُ نفسي
أشداقٌ
مفتوحةٌ وقد سالَ لعابها يغلفُ جسدي
ياليت حمومي يزيلُ قذارتي و ذلي و عفني


أرقصُ
في تقززٍ كي يسقطُ عني لعابهم
فمالي أراهُ يزدادُ سيلاً على جسدي
كلما أسْقَطُّ  عني المزيد !! ـ

..............
بالمناسبة أنا اللي راسمة البتاعة اللي فوق
حكوك التبع و النشل محفوسة لنعكوشة
the photo is drawn by me

ارسمني


ارسمني قلماً يرسمني
يرسم رياحاً تحملني
لأطير إليك


ارسمني عوداً يعزفني
يعزف ألحاناً تؤسرني
تجعلني أهيم بعينيك


ارسمني قفصاً مفتوح
لا ترسم عصفوري مجروح
ارسمني  قنديلاً يضوي
لا ترسم نوري مذبوح


ارسمني قمراً وضاء
أو شمساً تشرق بإباء
ارسمني نحل الجبال
أو نملً يقهر الشقاء


ارسمني


ارسمني زهرة ببستانك
أو عطراً يشعل نيرانك
أو لمسة قطة حنونة
أو فأساً حطم أوثانك


ارسمني قطرة ماء
تروي ظمأ الجفاء
أو مسحة من دواء
تبرأك من أي داء


ارسمني روحاً... بطريقِ مظلم
تأخذ بيديك


ارسمني نسمة.. بشاطئ مضرم*
تهفو إليك
تدغدغ أوداجك .. تلثم خديك


ارسمني


ارسمني ضحكة مجنونة
جيتاراً عال الأوتار
ارسمني لفحة برد
لا توصف بي الاشعار


ارسمني
..................
* مضرم : انا  قصدي بيها شديد الحرارة دية اللي جت على بالي مش عارفة غيرها لو حد يعرف يقول


حكوك التبع و النشل محفوسة لنعكوشة
photo is captured by : Toni Frissell

كلام ملهوش ملامح


مِلَحْوَظَة ( بكسر الميم و فتح اللام و تسكين الحاء و فتح الواو و الظاء) ـ
مفيش اي فائدة ستعود عليك ايها القارئ من قراءة هذا البوست
مجرد مشاعر بائسة
ادعيلي و خلاص
انا بريئة من اي حد يقرا و يرجع يقول يا ريتني ما قريت
......................

امبارح فضلت اعيط لحد ما دماغي اتفرتكت و ظهري وجعني قوي
هوه الغريب اني انسى سنين بعد اقل من  شهور ولا اني كل م افتكر اعيط اكن كان لسة امبارح
طب الغريب اني مبقاش قادرة اسامحني ولا اني اسامحني بقة لإني مش هقدر أغير حاجة في اللي حصل

احساس ان حد ظلم حد وحش قوي
بشع
بيجيب صداع
و ينزل دموع لحد ما تحس ان عينك  مبتعملش اي حاجة غير انها بتحرقك
كنت بقولي اني الدموع بتطهرني
بس ولا بتطهر ولا بطيخ

امبارح مكنتش طايقة اشوف وشي في المراية
كل اما ابص فيها بقي يرتعش و ابدأ اعيط من جديد

سبحان الله
زمان كنت بليل قوي ببذل جهد  اني اكتم الضحكة لحسن حد يسمعني
بقالي كتير قوي ببذل جهد اكتم صوت بكايا لحسن حد يسمعني

.......

اختي سألتني امبارح قاعدة في الصالة لوحدك ليه في الضلمة
ابتسمت
قالتلي رغم ابتسامة بقك إلا ان وشك شكله حزين
عيني الشمال اللي ناحية الكنبة دمعت
ضحكت و قولتلها  مش فاكرة قولتلها اية
..........

خدت ابن اختي و شيلته و روحت بيه الصالة
مقدرتش اقعد بيه عالكرسي
ولا أفرجة على العربيات من البلكونة
نزلت دموعي و خوفت حد يشوفها
ومسحتها و اديتهولها تاني

..........
نمت في الصالة من غير بطانية رغم ان ظهري كان واجعني
كنت عاوزة اعذب نفسي بدنياً يمكن الألم النفسي يخف
مستحملتش و قبل الفجر بحبة كدة نمت تحت البطانية
...........

صاحية الصبح دماغي بتنقح عليا و لما جيت اصحي اختي عشان تصلي قبل الشروق  مقدرتش اتكلم
كنت هنزل اتمشى و مازال الاحتمال قائم بس  قفا رجلي متعور
.........

أنا مش قادرة انبسط
كل ما اقرر اني هنبسط بقلب تاني
فيه رحلة طالعة لسيوة
كان نفسي اطلعها عشان ابقى في الصحرا
بس الرد عليا كان : سيوة مفيهاش حاجة هتروحي تعملي اية؟؟
آه صحيح هروح اعمل اية
ههههههه
كنت عاوزة اروح اسكندرية في الشتا
بس كان الرد عليا : اسكندرية بتبقى ساقعة في الشتا و ممكن تمطر
آه صحيح ممكن تمطر مينفعش اروح
كان نفسي اروح لقرايبي في البلد.. مش عشان  الحب متأجج بينا ولا حاجة بس كنت نفسي عمل اي حاجة مختلفة
وكنت عاوزة اعمل حاجة معينة كدة في بالي
وكان الرد عليا : مش انتي مكونتيش طايقة تروحي الفرح و اتحايلنا عليكي عشان تروحي
آه صحيح انا فعلاً مش عاوزة اروح

اخويا بطريقة عفوية قالي : طب ماتتجوزي عشان جوزك يفسحك !!! ـ
سألته هوه انت لاقي وقت تفسح زوجتك؟؟ قالي لأ
بس أنا استغرابي مش ان الازواج بيفسحوا زوجاتهم أو لأ
انا استغربي هما ليه عاوزيني اعتمد على حد عشان يفسحني او يفرحني
ليه لازم ابقة معتمدة على غيري عشان انبسط!!!  انا بعرف اتعامل
انا بعرف ابسطني
انا بعرف افسحني
انا مش محتاجة جوز عشان يفسحني
انا محتاجة نفسي و بس
عامة انا مش لاقياها
.........
هوه أنا ليه كائن مقزز قوي كدة
مليانة ذنوب ببشاعة
قعدت مع نفسي اكتب مميزاتي و عيوبي
ملاقتش  اي ميزة

انا لية دايماً بسبب الألم للي حواليا
............

الغريب كان اني ءأذي الناس اللي بتعاملني كويس و اظلمهم معايا
مش اني ابكي دلوقتي على اللي عملتهولهم

...........

سامحني يا رب
وخليني اقدر اسامح نفسي
لإني مش هقدر اطل من اللي اذيتهم يسامحوني

سلام عليكم

خليك شوية ( تحليل لطلب افتراضي) ـ





بم اني قاعدة فاضية فأنا عملت تحليل  لحالة ان يطلب احد من آخرشئ استناداً على العشم
هو تحليل نعكوشي لطلب افترضي ألا و هو خليك شوية!! ـ
محلوظة جانبية .. اللي عاوز يقرا يكون مركز و مصحصح و اللي مش عاوز عادي يعني هوه الموضوع مش هيضيف
نبدأ بقة
الطلب هوه خليك شوية   
هل لما الطالب يطلب من المطلوب منه هذا الطلب هينفذه؟؟
وهل أصلاً الطالب هيطلب الطلب؟؟
وقد إيه ممكن تطول الشوية؟؟


بالنسبة للطالب : احتمال ميطلبش الطلب .. إما خوفاً من إن المطلوب منه مينفذوش فتهتز الصورة الجميلة من العلاقة العشمية جاية من العشم - اللي كونها و تنجرح مشاعره  
أو لإنه عارف أصلاً إن المطلوب منه مش هينفذ الطلب فمش عاوز يحرج نفسه


وهنا المطلوب منه : الارجح إنه مش هيعرف إن الطالب عاوز الطلب - انه يخليه شوية - فهيمشي و مش هينفذ الطلب .. وكدة خلاص فركش
و احتمال يشعر بطلبه من غير ما يطلبه و هنا فيه احتمالين  الأول إنه ينفذ الطلب مستنداً على شعورة و هيلاقي اي حجة عشان يخليه شوية  و هنا محتاجين نعرف هيقعد شوية قد اية
الثاني إنه هيخاف لحسن شعوره يكون خطأ رغم إنه حاسس إن اللي قدامة نفسه يقوله خليه شوية  فمش هينفذ الطلب و هنا هيبقى فركش


و احتمال يطلب الطالب الطلب
و  هنا  المطلوب منه: احتمال ينفذ الطلب .. و يبقى ناقص بس نعرف هيخليه شوية قد اية
واحتمال يرفض تنفيذه.. إما  بوضع مبررات للرفض
او بدون مبررات


الطالب هنا بقة ممكن  يكون شعوره أحد الاحتمالات الجاية : في حالة الموافقة  خلاص  قشدة هيشعر بالامتنان وإن عشمه كان في محلة و يزداد توثق العلاقة


و في حالة الرفض هناك احتمالات :الاولى في حالة عدم وجود مبررات فلو كان راسم الصورة العشمية دية اللي اشرت ليها فوق نابعة من العشم  إما إنه يحس بالانكسار و بكدة الصورة العشمية هتتشوه سواء مع هذا الشخص او مع الاخرين
أو انه يحس إنه اتعلم حاجة و برضو الصورة العشمية  بينه و بين هذا الشخص فقط هيا اللي هتتشوه إنما العشم في آخرين قد لايزال موجود


ممكن بقة ميكونش لسة رسم الصورة العشمية دية و يكون طلبه هذا و ليكن - خليك شوية - مجرد سؤال اختباري هيعتمد عليه في بداية رسمه للصورة العشمية 
وهنا الطالب بيكون متوقع نسبة للنجاح  و نسبة للفشل  و سيرتاح للنتيجة في كلتا الحالتين لإنه  بيحب  الاشياء تكون  على اسس في حياته. ولكن قد تكون هناك مشكلة  ساذكرها بعد قليل 


أما في  حالة وجود مبررات للرفض من قبل المطلوب منه فهناك ثلاث احتمالات: الاحتمال الاول  هو انه الطالب يصدق  هذه المبررات - بدون تحليل - و دة غالباً هيكون  شبة الشخص اللي رسم الصورة العشمية و مش عاوز انها تتشوه او تتكسر


الاحتمال الثاني  هو إنه يكذب المبررات دية او ان التبريرات ديه لا تعني اي شئ و تفكيره كله هينصب على رفض الطلب و بكدة يكسر الصورة العشمية و يدور على شخص آخر غيره


أما الاحتمال الثالث  فهو أن يقوم الطالب بتحليل المبررات و يصنفها هل  كانت حقاً ضرورة قصوى وملحة هي التي منعته من اجابة الطلب ومن ثم سيلتمس له العذر و لكن ستصاحبة الريبة في حالة توجية طلب آخر له و هيكون حاطط خلفية مسبقة انه ممكن المطلوب منه يرفضطلب آخر و يحط مبررات
أو يجدها مجرد مبررات واهية و بهذا سيزيل  الصورة العشمية  للمطلوب منه إن كان قد وضعها أو لن يرسمها من الاصل إن كان السؤال اختباري


تبقى هنا عدة احتمالات :  إن المطلوب منه قد ينفذ الطلب  ليس بحب أن ينفذ الطلب - خليك شوي -و لكن لأن هناك مصلحة ليه عند الطالب  
او خشية أن يؤذي مشاعر الطالب


وهنا نتذكر ذلك الطالب الذي قد طلب الطلب كسؤال اختباري   فهنا ستتأثر افتراضاته 


و ربما أيضاً المطلوب منه لا ينفذ الطلب خشية أن يتقرب من الاخرين رغم حبه لهم 


المهم


لو منفذش الطلب كان بها 
أما بقة في حالة تنفيذ الطلب - خليك شوية- السؤال هنا


هيخليه شوية قد إيه؟؟؟
إما إلى أن يستكفي الطالب
أو أن يمل
و إما  أن يتعب المطلوب منه
أو أن يمل


أو تحصل ظروف تنهيها زي الموت أو أي شئ عَرَضي


حد هنا ممكن يطلعلي حد و يقولي طيب لو مستكفاش الطالب و متعبش المطلوب منه
هقوله بكل بساطة مفيش شئ مطلق في هذه الحياة و حتماً هيبقى فيه نهاية للشوية 
زي الظروف مثلاً


كدة انا خلصت


ملخص الاحداث بقة 
الطالب : 1- يطلب الطلب ليختبر المطلوب منه 
2- يطلب الطلب لإنه راسم الصورة العشمية 
3- مش هيطلب الطلب أصلاً


المطلوب منه : 1- ينفذ الطلب .. إما لإنه عاوز فعلاً أو عوز مصلحة
2- مينفذش الطلب إما لإنه مش عاوز أو لوجود مبررات




الشوية : قد تطول او تكثر على حسب الطالب و المطلوب و الظروف و الملابسات


حد فهم حاجة؟؟
مش عارفة انا عملت النظرة التحليلية دية ليه


بس هيا طقت في دماغي بعد ما رسمت الرسمة اللي فوق دية الصبح قمت عملتها
بس


سلامٌ عليكم
.................
بالمناسبة الصورة اللي فوق أنا اللي راسماها
the photo is drawn by me

حاسة برعب


محتاجة رياح
زعابيب برق و رعد يمكن ارتاح
ومطر يغسلني من جوايا ليل و صباح
وقلم فنان يصلح فيا عيوب و عيوب
......
منا مليانة ذنوب
الخير و الشر جوايا بينهم حروب
زلزال بيهز كياني بيترجاني عشان أتوب
وانا بصرخ فيه : مش قادرة مع إني بحاول من زمان
......
ودموعي بتنزل و تحسسني بالحرمان
أنا عندي كل حاجة - أحمد ربي- بس بقول أهو نقص حنان
أديني بحضن نفسي بإيدي يمكن أحس في حضني أمان
فيخف ألم جوايا....ألم من شئ عمره ما بيروح
......
ودة كله من غير جروح
أومال بقة لو مجروحة في قلبي أو في الروح
حاساني مش عارفة أقراني مع إني بقولي إني كتاب مفتوح
واتنهد .. حيرانة في وسط آهات و عذاب من غير أسباب
......
يمكن علشان أحلامي بقة بيني و بينها حجاب
وكل ما أقرب منها أحس إنها أوهام و سراب
خايفة أنسى حلم حلمته
خايفة أتقدم و خايفة أستنى
خايفة ميكونش هدفي الجنة
خايفة ذنوبي تملى القلب
ويحل الكره محل الحب
خايفة العجز يتملك مني
خايفة ما ألاقي ناس فاهميني
وخايفة أخاف
......
حاسة بحيرة
حاسة بعجز
حاسة برعب
......


حكوك التبع و النشل محفوسة لنعكوشة

يا رب لا تجعلني من الخاسرين




قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ حَتَّى إِذَا جَاءَتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُوا يَا حَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى  ظُهُورِهِمْ أَلَا سَاءَ مَا يَزِرُون (31)  وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الْآخِرَةُ خَيْرٌ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ(32) الأنعام


صدق الله العظيم
...........
يا رب لا تجعل الدنيا أكبر همي
ولا تجعل مصيبتي في ديني
ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين أو أقل من ذلك

فجأة



فجأة
 صوابعي بقت باردة متلجة و بترتعش
ووشي سخن ونزلت دموع واتبخرت
.........
أنا كنت محتاجة بس أحس بأمان
جسمي كله بيرتعش

مترددة هي



قالت : أعاني كثيراً من التردد
أُجيبت : ولكنكِ تريدين هذا الأمر و تحتاجينه أيضاً
أخشى كثيراً من المسؤلية
ولكنهم طمأنوكِ.. كما أنه حتماً سيأتي يوماً وتكونين فيه مسؤولة
أختنق من التحكم و كبت الحريات
ما قيل لا يبشر بسجن ولكن بكثير من التفهم
لا أستطيع الثقة بأحد
ولكن لم يتم الاخلال بها اوالخذلان لك
ولكن كل شئ محتمل
أكيد.. ولكننا لا نحكم إلا بثبوت الأدله و البراهيين
لم يحدث شئ يحتاج للثقة ليتم خذلاني
وهذا يثبت كلامي.. لماذا تقاومين الأمر مع العلم أنك منشرحة له
لا أعلم ولكنها تلك الهواجس
إن تركتها تعبث بعقلك ستكونين سجينة لها.. خوضي التجربة
أخشى من الإخفاق
لن تتذوقي قمة النجاح إلا بعد تذوق مرارة الاخفاق
غلبتني
إذاً فتقدمي.. ثقي بنفسك
لا أستطيع و ربما هو من عليه أخذ تلك الخطوة
فقط إذا مهدت له أنتِ الطريق أو أشرت أنكِ ستوافقين
 لا أريد أن أتلاعب بأحد فقراراتي تتغير بين لحظة  وأخرى
أحبطتيني
الأفضل أن أبتعد إلى أن أتخذ قراراً بحق
ملامح مزبهلة
ملامح محتارة
..........
حكوك التبع و النشل محفوسة لنعكوشة
وحكوك الصورة كمان عشان انا اللي مصوراها
photo is captured by : Maryam

زهر الياسمين


ربما لن أحتاج سوى إكليل من زهر الياسمين عليه قبلاتها
بسمة راضية ووجة شاحب
جسدٌ بارد
 كثير من الدعوات
ودمعة أو دمعتين
........
لا أريد نحيباً 

يمكن روحي تطير



نفسي أجيب شوية فراشات ملونة
وانفخ في كل واحدة منهم فتخرج حتة من روحي تحوطها
واغمض عيوني
واطيرهم لفووووووووووووووق
وآخد نفس عميق بعدها
وابتسم

ذكرى للطعم


نفسي أكون مجرد بمبوناية بطعم مختلف
تدوب في البق
وميتبقاش منها أي حاجة خالص
غير مجرد ذكرى للطعم

شوية رسومات بلا معنى محدد

سلامٌ عليكم

كنت قولت اني لما الكاميرا تتصلح هصور لرسومات و اعرضها
الكاميرا اتصلحت لوحدها
آه والله .. فجأة كدة بجرب استخدمها لاقيتها شغالة
خير خير
المهم يعني
دي الرسومات اللي رسمتها
ولا تنسوا ( دوسوا على الصور عشان تبقى أوضح في معالمها ) ـ

دية كنت راسماها وانا بفكر في بتاعة كنت كتبتها قبل كدة اسمها  أن أكون عصفورة
 (اضغط على اسم البتاعة لو كنت عاوز تقرأها)


البتاعة دية بدأت ارسمها من بداية سنة خامسة
حاجات بالهبل حصلتلي لما كنت برسمها و كنت برسم نبذه منها
عامة

دية مرسومة في نص صفحة
كنت مش لاقية حاجة ارسمها و مش لاقية مكان ارسم فيه


كنت بشوف انا لسة بعرف ارسم زي  زمان ولا لأ
واكتشفت انه لأ
وان ايدي بقت ضعيفة
وان صبري بقة قليل



ودية للي قولت عليها
اول رسمه ارسمها 50*35 بدأت ارسمها بعد حاجة معينة كانت مضايقاني
وبعدين معرفتش اكملها
وبعدها باسبوع او حاجة كملتها كلها مرة واحدة
مرسمتش حاجة بعدها
وحاولت ارسم و معرفتش
بس كدهون
سلامٌ عليكم
...............
حكوك الطبع و النشل محفوسة لنعكوشة

عيب كدة


 على فكرة أنا مستنية بقالي كتير
وهوشتي كذا مرة إنك جاية
  وحسيت فجأة بسعادة
وبعدين روحتي بعدها بدقيقتين
لأ يا ماما متفقناش على كدة
انا قاعدة في حالة عجيبة من الاحباط ولا الملل ولا مش عارفة اية بقالي كتير
يعني عيب عليكي
فينك يا حجة
أنا أهوه
مش شايفاني؟؟؟؟
المفروض انبسط امتى؟؟؟
where is my Ecstasy?
euphoria?
elation????
Mania?????
creativity???
Hard working???
Power???
Stamina???
Loving people??
انا تقريباً كدة هنساهم؟؟
لأ كدة عيب على فكرة و ميصحش
يلا يمكن تيجي في العيد
أديني مستنية
 بس بجد
بجد
اتأخرتي
(وش لاوي بوزوا)
................
the photo is painted by : Dr. Hugo Heyrman

كلام ملهوش لازمة

نصيحة أخوية .. بلاش تضيع وقتك في قراءة هذا العك


تقريبا مليش نفس انشر اي حاجة كتبتها
ومليش نفس ءألف أي حاجة
ومليش نفس أنبسط
ومليش نفس أعيط

كلت ايس كريم ......عادي
كلت درة ........ طعمه نشا
كلت بيتزا ....... شوية عجين

خرجت مع والدتي ..... متضايقة ان حد بيوجهني
خرجت لوحدي ...... منبسطتش

قعدت أهبل عالانترنت ....... حسيت بالاعاقة
قولت أتعلم حاجة وانا قاعدة على النت ....... زهقت

سمعت أغاني ....... قرفت من نفسي
سمعت أناشيد دينية ........ مليت و مكملتش

روقت بيتنا و نضفته ...... بقيت  و اتضايقت ان محدش بيساعد
بقوا يساعدوا و انا بطلت اشتغل في البيت ........ قرفت من منظر البيت و مني عشان انا فاضية

جبت شوكولا و بسكوي و ميرندا تفاح .......... كلتهم و خلاص
مجبتش .......... حاسة إن فيه حاجة ناقصة

استحميت .......  كسلت أسرح شعري و زهقت
مستحمتش ....... قرفت من نفسي

جبت كتب كتير و بقيت  اقرا....... فرحت في الاول بنفسي و بعدين مليت ( انا اصلا بكره القراءة)ـ
مبقتش أقرا ........ حاسة إني جاهلة

دعيت ربنا كتير ...... حسيت إني مقصرة و مستحقش إني أدعي
بطلت أدعي ....... حاسة إني  منيلة بستين بتاع و بعيدة عن ربنا

مفروض أعمل حاجة  مهمة نفسي جداً اعملها بقالي كتير قوي
وآخر ميعاد ليها بعد اسبوع و كام يوم
بدأت فيها و زهقت
احتمال كبير يكون شيطان
بس انا فعلا مش عارفة ليه مش قادرة اواصل
حاسة إني بطاريتي فاضية

محتاجة اعادة شحن
واعادة هيكلة
واعادة روحانيات
واعادة حاجات كتير قوي

نفسي اموت خميس و جمعة و سبت و حد و اصحى التلات

يييييييييه افتكرت
مفرض اني اركب الوش البلاستك
واعمل نفسي مبسوطة وانا بسلم على الناس في العيد
عارفة ان مفروض ان الناس تفرح في العيد
وتتلاقى و كدة
بس
انا فعلاً بحس إنه فرض
وإني بنافق
اهلا يا حبيبتي
وحشتيني
وانا نفسي اسيبهم كلهم
مفروض اني مدورش وشي ومعملش نفسي مش شايفاهم زي ما بعمل في الطبيعي
مفروض ودة اللي بعمله في العيد
إني اروح ناحيتهم
وابوس و احضن

احلى حاجة في العيد صراحة هيا صلاة العيد نفسها
مليش انا صراحة في اللحمة
ولا في التهاني و التسليم و البوس و الاحضان

يلا
ربنا يهديني بقة
يمكن تحل عليا رحمة منه و افرح يومها و اسلم على الناس بحب داخلي و ليس نفاقاً

آه صحيح
كل سنة و أي حد طيب و مبسوط و سعيد و ربنا يرضى عنا جميعاً و ينزل السكينة و الرحمة و الرضا و السعادة و الحب و المودة في قلوبنا كلنا
آمين